نحو 200 قتيل جراء الأمطار والسيول في اليابان

منزل دمرته الفيضانات في مدينة كومانو بمقاطعة هيروشيما في غرب اليابان (ا ف ب)

قُتل 199 شخصًا على الأقل جراء الفيضانات والانهيارات الأرضية بغرب اليابان، في حصيلة جديدة أعلنها الناطق باسم الحكومة الخميس.

وقال يوشيهيد سوغا، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، إن رئيس الوزراء شينزو آبي أمر أثناء اجتماع خلية الأزمة بالتصرف بأسرع ما يمكن لإنقاذ الضحايا.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وجود 179 قتيلاً جراء الكارثة.

ورئيس الوزراء الذي ألغى جولة له في أربع دول بينها بلجيكا وفرنسا توجه الأربعاء إلى مقاطعة أوكاياما إحدى أكثر المناطق تضررًا مع هيروشيما على أن يزور الجمعة منطقة أخرى لحقت بها أضرار.

وإضافة إلى القتلى الـ199 قالت السلطات إنها لا تملك أي معلومات عن عشرات الأشخاص في وقت تحدثت وسائل إعلام محلية عن وجود زهاء ستين مفقودًا.

وأدى التساقط غير المسبوق للأمطار أثناء ثلاثة أيام إلى فيضانات هائلة وانهيارات طينية وأضرار كبيرة أخرى حاصرت أعدادًا كبيرة من الناس.

وفي المناطق التي شيدت فيها مبان على سفوح الجبال أدت الانهيارات إلى تدمير مساكن بالكامل وغطت الوحول أحياءً برمّتها.

وصدر أمر جديد بإخلاء قرية في منطقة هيروشيما بسبب خطر ناجم من فيضان بحيرة وفق ما ذكرت السلطات المحلية.