بريطانيا تعتزم نشر 440 جنديًا إضافيًا في أفغانستان

رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في لندن، 10 يوليو 2018 (فرانس برس)

قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن بلادها تعتزم زيادة نشر 440 جنديًا إضافيًا في إطار بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، في وقت يطالب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حلفاءه بإنفاق المزيد على الدفاع.

وأكدت ماي، قبل قمة الحلف التي انطلقت اليوم الأربعاء، أنه إضافة إلى زيادة عدد القوات في أفغانستان، أن بلادها هي أحد أعضاء الحلف التي تخصص 2% من إجمالي ناتجها المحلي للدفاع، وفق «فرانس برس».

وصرّحت قائلة: «الحلف يمكن أن يعتمد على المملكة المتحدة كنموذج، ليس فقط لاحترامنا التزام نسبة الـ2% إنما أيضا لتقديم قدراتنا الرائدة للعمليات في جميع أنحاء العالم».

ومن المقرر أن يبدأ انتشار الجنود البريطانيين الإضافيين في أغسطس المقبل، تليهم دفعة ثانية في فبراير، ما سيرفع الوجود العسكري البريطاني في أفغانستان إلى 1100 جندي. وينشر حلف الأطلسي 16 ألف عنصر في أفغانستان دعما للقوات الأفغانية، بينهم 13 ألف أميركي.

وانطلقت أعمال قمة حلف الأطلسي، اليوم الأربعاء، في بروكسل في ظل أجواء متوترة جدا، إذ لم يكف الرئيس الأميركي عن مطالبة الأوروبيين بزيادة نفقاتهم العسكرية بهدف احترام التزامهم برفعها حتى تبلغ نسبة 2% من إجمالي الناتج المحلي بحلول العام 2024.

وقبيل وصوله بروكسل، أكد ترامب مجددا في أن دولا عدة في الحلف «لا تفي بالتزاماتها على صعيد النفقات العسكرية».

ومن المقرر أن يتوجه ترامب، غدا الخميس إلى المملكة المتحدة، بعد إنتهاء قمة بروكسل، في زيارة رسمية يلتقي خلالها ماي والملكة اليزابيث الثانية وينتقل بعدها إلى اسكتلندا. ويتوجه الرئيس الأميركي الأحد إلى هلسنكي حيث سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين.

كلمات مفتاحية