10 قتلى على الأقل في هجوم بشرق أفغانستان

ضحايا أفغان يتلقون العلاج في المستشفى إثر عملية انتحارية في جلال أباد. (فرانس برس)

قتل عشرة أشخاص على الأقل في هجوم استهدف فرع وزارة التربية في جلال أباد بشرق أفغانستان، اليوم الأربعاء.

وقال الناطق باسم حاكم ولاية جلال أباد، بحسب وكالة «فرانس برس»، إن الهجوم أوقع عشرة جرحى أيضًا.

وأحصى مصور الوكالة اصطحبته السلطات إلى موقع الهجوم الذي استمر أربع ساعات، عشر جثث فضلًا عن جثتي المهاجمين.

وقال مكتب حاكم ولاية نانغارهار في بيان، إن انفجارين سُمعا قرب موقع الهجوم، مشيرًا إلى أن الهجوم على المبنى تزامن مع امتحانات قبول كانت تجري في جامعة جلال آباد يشارك فيها حوالي 16 ألف طالب.

وذكر قائد شرطة جلال أباد، غلام ساناي ستانكزاي، في تصريح إلى قناة أفغانية، أن «إنقاذ المحاصرين في الداخل على رأس أولوياتنا».

وشهدت جلال آباد مؤخرا العديد من الهجمات وسط تصعيد المتمردين عملياتهم في المنطقة، وكان آخرها عملية انتحارية تبناها تنظيم «داعش» أمس الثلاثاء، استهدفت أجهزة الاستخبارات الأفغانية، وأسفرت عن 12 قتيلًا معظمهم من المدنيين.

المزيد من بوابة الوسط