ترامب ينتقد العلاقات بين ألمانيا وروسيا ويصفها بـ«غير الملائمة»

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، هجومًا استهدف ألمانيا، متنقدًا العلاقات «غير الملائمة» بين برلين وموسكو، وذلك في اليوم الافتتاحي لقمة حلف شمال الأطلسي «ناتو»، وفق ما نقلت جريدة «ذا غارديان» البريطانية.

ووصف الرئيس الأميركي، في اجتماعه الأول بالقمة مع الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، العلاقات بين ألمانيا وروسيا بـ«غير الملائمة»، وقال أيضًا: «روسيا تسيطر كليًا على ألمانيا».

وقال ترامب إن «السياسيين الألمان يعملون لصالح شركات الطاقة الروسية بعد خروجهم من العمل السياسي»، واصفًا ذلك بـ«غير الملائم».

وتأتي تلك التصريحات في الوقت الذي يدفع فيه الرئيس الأميركي الدول الأوروبية لزيادة الإنفاق على الدفاع، وخصوصًا ألمانيا. ويرى ترامب أن «بلاده لا يجب أن تدفع الحصة الأكبر في ميزانية الدفاع الخاصة بالحلف، بينما تدفع ألمانيا ما يساوي 1% فقط من إجمالي ناتجها القومي».

وقال ترامب: «هذا غير عادل». وتخطط ألمانيا لزيادة إنفاقها على الدفاع ليساوي 2% من إجمالي الناتج المحلي لها بحلول العام 2030، وهو ما يراه الرئيس الأميركي غير كافٍ، ويقول: «يمكنهم فعلها غدًا إن أرادوا».

وقالت الجريدة البريطانية إن قمة «ناتو» الحالية هي الأهم في تاريخ الحلف، وذكرت أن «القمم السابقة للحلف تكون معدة مسبقًا وتسير وفق نسق منظم، لكن كلمات ترامب الأولى تشير إلى أن هذه القمة لن تكون كذلك».