هجوم على مقر حكومي في جلال آباد بشرق أفغانستان

ضحايا أفغان يتلقون العلاج في المستشفى إثر عملية انتحارية في جلال اباد بشرق البلاد. (فرانس برس)

شنّ مسلحون هجومًا لا يزال جاريًا صباح الأربعاء على مبنى تابع لوزارة التربية في جلال آباد بشرق أفغانستان، بحسب مسؤول محلي أكد وقوع «انفجارين».

وقال الناطق باسم حاكم ولاية نانغرهار، عطاء الله خوجياني، لـ«فرانس برس»: «تبلغنا بوقوع انفجارين قويين في الموقع».

وجاء في بيان صادر عن حاكم الولاية أن الهجوم الذي لم يعرف بعد حجمه يتزامن مع امتحانات الدخول إلى جامعة جلال آباد التي يشارك فيها حوالي 16 ألف طالب منذ الصباح.

وشهدت جلال آباد الثلاثاء عملية انتحارية تبناها تنظيم «داعش» واستهدفت أجهزة الاستخبارات الأفغانية، موقعة 12 قتيلاً معظمهم من المدنيين.

وتم استهداف وزارة التربية مرارًا في ما مضى، وآخر الهجمات التي تعرضت لها كان قبل شهر في 11 يونيو حين فجر انتحاري نفسه عند مدخل المبنى الرئيس، فيما خاض مهاجمون آخرون تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن.

كلمات مفتاحية