إجلاء ألفي شخص في تايوان مع اقتراب الإعصار «ماريا»

امرأة تمشي في ظل رياح شديدة في كيلونغ في تايوان. (فرانس برس)

قامت سلطات تايوان، الثلاثاء، بإجلاء أكثر من ألفي شخص، فيما أُقفلت المكاتب والمدارس وأُلغيت مئات الرحلات، الثلاثاء، مع اقتراب الإعصار «ماريا» من الجزيرة، المتوقع أن يتسبب بأمطار غزيرة ورياح عاتية.

وأعلن مركز الأرصاد الجوية أن الإعصار «ماريا» كان على مسافة 200 كلم شرق بلدة يلان الساحلية (شمال شرق) مع رياح بلغت سرعتها 173 كلم في الساعة، وذلك قرابة الساعة 22.00 بالتوقيت المحلي (14,00 ت غ)، بحسب «فرانس برس».

ومن المتوقع أن يكون التأثير الأقوى للإعصار اعتبارًا من مساء الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء، مع أمطار غزيرة تصل حتى 500 ملم في بعض المناطق، كما ذكر المصدر نفسه. وأظهرت مشاهد التلفزيون المحلي جنودًا يقصدون كل منزل في قرية يلان الجبلية للمساعدة في إجلاء الأهالي. وقالت السلطات إن أكثر من ألفي شخص تم إجلاؤهم.

وقالت الرئيسة تساي إينغ-وين في رسالة على «فيسبوك»: «أمرت القوات بالتأهب لمنع كارثة ومحتملة والإغاثة، وأحض السكان مرة أخرى على الاستعداد لمواجهة إعصار في أسرع وقت ممكن». وحذرت السلطات من احتمال حصول فيضانات وانزلاقات للتربة.ودعا رئيس الوزراء التايواني وليام لاي السلطات والناس إلى «التيقظ التام» عند مرور الإعصار الأول هذا الموسم. وطلب منهم ملازمة منازلهم والتعاون مع السلطات المسؤولة عن الحماية.

وعلى سبيل الوقاية، ستقفل مدارس ومكاتب بعد ظهر الثلاثاء في ثماني مدن، منها يلان، حيث بدأت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية بضرب أجزاء من الجزيرة، بحسب السلطات. وعلى صعيد حركة النقل الجوي والبري، أُلغيت 175 رحلة دولية و118 رحلة داخلية، بحسب مركز عمليات الطوارئ.

وقالت شركة «كاثاي باسيفيك» الناقل الرسمي لهونغ كونغ إنها ألغت أكثر من عشر رحلات بين هونغ كونغ وتايبيه، ورحلات أخرى بين هونغ كونغ وأوكيناوا، الثلاثاء والأربعاء. كما تم تعليق خدمة الحافلات المتوجهة إلى يلان ليل الثلاثاء، عقب إغلاق بعض الطرق كتدابير وقاية. وتم وقف بعض القطارات المتجهة إلى هوالين، حيث بدأت أمواج قوية بضرب الشاطئ.

ومن غير المتوقع أن يضرب الإعصار تايوان بشكل مباشر إذا واصل طريقه الحالي. ويمكن أن يغير مساره في شمال تايوان، بحسب مركز الأرصاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط