الأمم المتحدة: 800 طفل تم تجنيدهم في اليمن

طفل يمني مسلح من الحوثيين يتولى حراسة نقطة تفتيش في العاصمة صنعاء. (فرانس برس)

أفادت الأمم المتحدة، الثلاثاء، بأن أكثر من 800 طفل بينهم مَن تبلغ أعمارهم 11 عامًا جُنِّدوا في النزاع اليمني العام 2017.

وأشار أحدث تقرير للأمين العام للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاعات المسلحة إلى أن 842 صبيًّا جُنِّدوا من قبل مختلف أطراف النزاع في اليمن، حيث خلفت الحرب المستمرة منذ سنوات آلاف القتلى ودفعت بالبلاد إلى حافة مجاعة، بحسب «فرانس برس».

وتم إحصاء 76 طفلاً خاضوا معارك ميدانية. وأفاد بيان صادر عن وكالة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بأن البقية تم تجنيدهم «لحراسة نقاط تفتيش ومبانٍ حكومية ودوريات وجلب المياه والطعام والتجهيزات إلى مواقع عسكرية». وتحدثت الأمم المتحدة أيضًا عن مقتل أو بتر أعضاء نحو 1316 طفلاً السنة الماضية فقط، 51% منهم في غارات جوية.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربًا بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس 2015 دعمًا للحكومة المعترف بها دوليًّا بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد، بينها العاصمة صنعاء والحديدة على بعد 150 كلم.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص بينهم نحو 2200 طفل، بحسب منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليًّا.

كلمات مفتاحية