ترامب ينتقد ضعف الإنفاق العسكري لأعضاء الحلف الأطلسي

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (فرانس برس)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، ضعف الإنفاق العسكري للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، الذي اعتبر أنه يفيد أوروبا أكثر مما يفيد بلاده، ممهدًا بذلك لقمة صاخبة لقادة دول الحلف في بروكسل.

وعشية توجهه إلى القمة أعلن ترامب على «تويتر» أن «إنفاق الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي يتخطى بأشواط ما ينفقه أي بلد آخر. هذا ليس عدلاً، وليس مقبولاً». ويعقد قادة الدول الأعضاء في الحلف قمة في بروكسل في 11 و12 يوليو.

وتابع ترامب قائلاً: «على الرغم من زيادة هذه الدول مساهماتها منذ وصولي إلى الرئاسة، إلا أن عليها القيام بالمزيد»، مضيفًا أن الحلف يفيد «أوروبا أكثر بكثير مما يفيد الولايات المتحدة». وانتقد ترامب مرارًا الدول الأعضاء في الحلف، معتبرًا أن مساهماتها المادية لا تتناسب مع حجمها.وفي حين تشهد علاقات ترامب مع عدد من حلفائه الغربيين توترًا، يبدي الرئيس الأميركي انفتاحًا باتجاه نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ويخشى دبلوماسيون أن تتحول قمة بروكسل إلى مساحة لتنفيس الأحقاد، ما من شأنه تقويض مساعي إظهار الوحدة في مواجهة مخاطر متزايدة تتهدد الجناح الشرقي للحلف، خاصة مع لقاء مرتقب بين ترامب وبوتين في هلسنكي بعيد قمة بروكسل. وأكد ترامب أنه «مستعد تمامًا» للقمة مع بوتين، وقال إنه «قد ينتهي به الأمر بإقامة علاقات جيدة» مع الرئيس الروسي.