فرق الإنقاذ تنتشل ستة من الفتيان العالقين داخل الكهف في تايلاند

صورة لأحد الأطفال من داخل الكهف. (أرشيفية: الإنترنت)

نجح الغواصون التابعون لفرق الإنقاذ الأحد في إنقاذ ستة من أصل 12 صبيًا ومدربهم لكرة القدم، العالقين في كهف غمرته المياه منذ نحو أسبوعين في تايلاند.

وقال رئيس فريق الإنقاذ أن 13 غواصا ًومعهم خمسة من أفراد القوات الخاصة اختاروا النزول صباح اليوم لإنقاذ الأطفال بسبب هبوط منسوب المياه في الكهف وقلة الأمطار.

ونُـقل الفتيان الستة على الفور إلى مستشفى ميداني يقع على مقربة من الكهف الذي غمرته مياه الأمطار. وتُجرى لهم الآن الفحوصات الطبية اللازمة ليتم نقلهم فيما بعد إلى مستشفى تشاينج راي، بحسب «فرانس برس».

وكان 13 غواصًا بدأوا صباح الأحد عملية لإنقاذ الصبية العالقين ومدربهم لكرة القدم. واجتذبت محنة الفتية اهتماماً إعلاميًا واسع النطاق لما عاناه الأطفال المحاصرون في مكان موحل يقع على عمق نحو أربعة كيلومترات داخل الكهف.

وبدأت مهمة الإنقاذ بعد أن هطلت أمطار على منطقة كهف تام لوانج في إقليم تشيانج راي الشمالي خلال الساعات الـ24 الماضية ومن المتوقع هبوب عواصف في الأسابيع المقبلة مما زاد من المخاطر فيما وصفه حاكم المنطقة بأنها «حرب مع المياه والزمن» لإنقاذ الفريق.

وكان هؤلاء الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عامًا و16 عامًا قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عامًا بعد تدريب في 23 يونيو إذ ذهبوا لاستكشاف مجمع الكهوف قرب الحدود مع ميانمار بمناسبة عيد ميلاد أحد الصبية.

المزيد من بوابة الوسط