انتشال 5 جثث إضافية بعد كارثة غرق السفينة السياحية في تايلاند

فرق الإنقاذ في موقع غرق السفينة فينيكس قبالة سواحل فوكيت (ا ف ب)

انتشلت فرق الإنقاذ، السبت، خمس جثث إضافية من البحر قبالة سواحل جزيرة فوكيت التايلاندية السياحية بعد 48 ساعة على كارثة غرق سفينة وسط أمواج عاتية، مما أدى إلى مصرع عشرات الركاب الصينيين، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وعُـثر على عديد الجثث وهي تطفو على سطح البحر وكان الضحايا يرتدون سترات النجاة، على بعد عدة كيلومترات من موقع غرق السفينة «فينيكس» إثر تعرضها لأمواج عاتية بلغ ارتفاعها خمسة أمتار، وسط عاصفة مساء الخميس.

وهذه إحدى أسوء كوارث غرق السفن في التاريخ الحديث لتايلاند، التي لديها سجل ضعيف في السلامة والصحة رغم اعتمادها بشكل كبير على السياحة.

وقال حاكم فوكيت، نورابات بلودثونغ، السبت: «تم العثور على خمس جثث اليوم، وستواصل فرق الإغاثة تفحص المركب والتأكد من عدم وجود مزيد الجثث فيه».

وكانت «فينيكس» المكونة من ثلاث طبقات تقل 105 ركاب معظمهم من السياح الصينيين، عندما غرقت في طريق العودة من موقع غوص شهير.

وانتشل المسعفون، وفق الوكالة الفرنسية، 37 جثة من المياه الجمعة، وقالت حكومة فوكيت إن مشرحة الجزيرة امتلأت، فيما طلبت السلطات الصينية 40 وحدة تبريد إضافية.

وتم إنقاذ 48 شخصًا من الركاب والطاقم الخميس، فيما أُنقذت صينية من المياه الجمعة، ونُقلت إلى المستشفى في فوكيت بعد أن أمضت الليل في المياه.

وقال رجال الإنقاذ، الجمعة، إنهم رصدوا «أكثر من 10 جثث» تطفو داخل هيكل السفينة التي غرقت 40 مترًا تحت سطح بحر أندامان.

وقال الأدميرال البحري شاروينبون كومراسي، إن الآمال تتضاءل في العثور على مزيد من الأحياء.

وقال السبت: «بالطبع سنواصل عمليات البحث، لكن فرص النجاة قليلة. سننتظر إلى أن تطفو الجثث على سطح المياه».

وتوجه سفير الصين لدى تايلاند إلى فوكيت، حيث قال إن الصين أرسلت فريقين للبحث والإنقاذ لمساعدة السلطات التايلاندية.

وقال: «نسعى للعثور على المفقودين في أسرع وقت ممكن، وتقديم المساعدة للجرحى وأقارب الركاب، إضافة إلى مساعدتهم في التحضيرات للخطوات التالية».

ويبدو أن «فينيكس» كانت من بين عديد المراكب التي تجاهلت تنبيهًا، صدر الأربعاء، يحذر السياح من القيام برحلات يومية للجزر العديدة في البحر قبالة منتجع فوكيت السياحي.

ووقعت الكارثة وسط أحوال جوية سيئة على بعد بضعة كيلومترات قبالة سواحل كوه-هي الجزيرة الصغيرة الشهيرة بتشكيلاتها المرجانية.

وتايلاند حاليًّا محط أنظار وسائل الإعلام العالمية بسبب عملية مستمرة لإنقاذ 12 طفلاً ومدربهم لكرة القدم محاصرين منذ 14 يومًا داخل مغارة غمرتها المياه في شمال البلاد.

والعام الماضي زار 9.8 مليون سائح صيني تايلاند، فيما وصل خمسة ملايين في الفترة بين يناير ومايو هذا العام.