تركيا تصدر مذكرات توقيف بحق 346 شخصًا يشتبه بعلاقتهم مع غولن

عناصر من الشرطة التركية (الإنترنت)

أطلقت الشرطة التركية، الجمعة، مجموعة من المداهمات في أنحاء البلاد لاعتقال 346 شخصًا من بينهم جنود يتهمون بعلاقتهم بجماعة الداعية الإسلامي فتح الله غولن، المتهمة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في 2016، وفق ما ذكر الإعلام الرسمي.

وأصدرت النيابة في إسطنبول مذكرات اعتقال بحق 271 جنديًا، لا يزال 122 منهم في الخدمة، في إطار تحقيق يستهدف أتباع غولن في القوات التركية، وفق وكالة الأناضول.

واتهمت تركيا غولن بأنه العقل المدبر لمحاولة إطاحة الرئيس رجب طيب أردوغان في 15 يوليو 2016، وهو ما ينفيه بشدة.

وشملت المداهمات 47 محافظة من بينها محافظة ازمير الغربية، حيث أصدرت النيابة 75 مذكرة اعتقال في إطار التحقيق في «خلية لغولن داخل القوات المسلحة»، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

واعتقلت السلطات أكثر من 77 ألف شخص من بينهم عسكريون للاشتباه بعلاقتهم بغولن، بموجب حالة الطوارئ التي فرضت عقب الانقلاب الفاشل قبل عامين.

وأعربت الدول الغربية الحليفة لأنقرة ومن بينها الاتحاد الأوروبي عن قلقها بشأن حجم عملية التطهير التي شهدت توقيف أو إقالة أكثر من 140 ألف شخص من وظائفهم في القطاع العام ومن بينهم قضاة وجنود ورجال شرطة.

إلا أن أنقرة تؤكد أن المداهمات ضرورية لإزالة «الفيروس» الذي تسبب اختراق حركة غولن لمؤسسات تركية رسمية.

ويؤكد غولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري في بنسلفانيا منذ 1999، أن حركته سلمية وتدعو إلى الإسلام المعتدل.

المزيد من بوابة الوسط