بينهم أطفال..مصرع 24 شخصاً إثر جنوح عبارة في إندونيسيا

صورة التقطها ونشرها جهاز مكافحة الكوارث في إندونيسيا لركاب العبارة ينتظرون إجلاءهم، 3 يوليو 2018. (فرانس برس)

قضى نحو 24 شخصًا، بينهم أطفال، الثلاثاء بعد جنوح عبارة قبالة سواحل إندونيسيا، بحسب ما أعلن مسؤولون، فيما هرعت فرق الإغاثة لإنقاذ عشرات الركاب الذين كانوا على متنها.

ووقع الحادث في نفس اليوم الذي أعلنت فيه السلطات الإندونيسية توقف عمليات البحث عن أكثر من 160 شخصاً لا يزالون في عداد المفقودين إثر غرق عبارة في بحيرة سياحية في سومطرة قبل أسبوعين، بحسب «فرانس برس».

وأظهرت صور للحادث الأخير ركابًا يتمسكون بجانب العبارة «كيه إم ليستاري» التي جنحت قبالة سواحل سولاويزي، فيما عامَ آخرون في الماء بانتظار وصول المساعدة. وقال مدير الجهاز المحلي لمكافحة الكوارث درفيان موكري إنه تم حتى الآن انتشال 24 جثة وإنقاذ 74 شخصًا، لكن السلطات لم تعثر بعد على جميع من كانوا على قائمة ركاب السفينة البالغ عددهم 139 شخصاً.

وقال موكري إن «فريق البحث والإنقاذ والصيادون لا يزالون يعملون على إنقاذ الضحايا الذين كانوا على متن السفينة»، مضيفًا «لم يُعرف بعد عدد الركاب الذين لا يزالون عالقين داخل السفينة». وتحاول مجموعة من السفن الصغيرة إنقاذ الركاب بعد أن حالت رداءة الطقس دون تمكن سفن أكبر من الاقتراب من موقع جنوح العبارة، بحسب ما أعلنت وزارة النقل. وأوضحت الوزارة أن الركاب ارتدوا سترات النجاة.

وكانت العبارة واجهت رياحًا وأمواجًا عاتية خلال توجهها من سولاويزي إلى جزيرة سيلايار. وتتكرر الحوادث البحرية في إندونيسيا حيث يعتمد الكثيرعلى السفن وسيلة للتنقل بين جزر الأرخبيل التي يقارب عددها 17 ألف جزيرة رغم ضعف معايير السلامة.

المزيد من بوابة الوسط