روحاني: الولايات المتحدة لن تتمكن أبدًا من حظر النفط الإيراني

الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس السويسري آلاف بيرسيه (ا ف ب)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لن تتمكن أبدًا من منع إيران من تصدير نفطها، ووصف الإعلان الصادر عن الخارجية الأميركية في هذا الاتجاه بأنه «محض خيال».

وكان مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الأميركية براين هوك، الذي يدير التفاوض مع حلفاء الولايات المتحدة حول استراتيجية جديدة حيال إيران، صرح الإثنين بأن واشنطن واثقة من وجود ما يكفي من الاحتياطات النفطية في العالم للاستغناء عن الخام الإيراني.

وأكد هوك، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، أن العقوبات الأميركية ضد الشركات التي تتعامل مع إيران ستُفرض مجددًا اعتبارًا من 6 أغسطس على شركات السيارات والمعادن واعتبارًا من 4 نوفمبر على التعاملات النفطية والمصرفية، مشيرًا إلى أن «هدفنا هو زيادة الضغط على النظام الإيراني عبر خفض عائداته من بيع النفط الخام إلى الصفر».

وقال الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي في برن مع رئيس الاتحاد السويسري آلان بيرسيه: «إنها في الواقع تصريحات مبالغ فيها لا يمكن أن تتحقق على الإطلاق».

وأضاف: «إن سيناريو من هذا النوع يعني أن تفرض الولايات المتحدة سياسة إمبريالية في انتهاك فاضح للقوانين والقواعد الدولية».

وتابع روحاني بأن «السماح لكل منتجي النفط بتصدير نفطهم باستثناء إيران محض خيال ولا أساس له وجائر».

وكانت واشنطن هددت بمعاقبة الشركات الأجنبية التي تتعامل مع إيران.

وقال روحاني: «إن العقوبات الغشيمة المفروضة على أمة كبيرة هي بحد ذاتها أكبر انتهاك لحقوق الإنسان يمكن تصوره».

وأضاف أن إيران وسويسرا «متفقتان على القول إن الاتفاق النووي كان فعلاً مكسبًا مهمًّا، ومن مصلحة العالم أجمع المحافظة عليه من أجل السلام الدولي».

وتابع: «طالما أن مصالحنا محترمة في إطار الاتفاق النووي، وطالما أن إيران يمكنها الاستفادة من الامتيازات (المدرجة في الاتفاق) سنبقى في الاتفاق».

وأجرى روحاني، الذي وصل الاثنين إلى سويسرا، سلسلتين من المحادثات مع الرئيس بيرسيه خصصتا للقضايا الثنائية وكذلك للاتفاق النووي. وسيتوجه الأربعاء إلى فيينا.

وقال بيرسيه آسفًا: «نحن مدركون أن الانسحاب الذي أعلنته الولايات المتحدة يمكن أن يعرقل أو يعرض للخطر التقدم الذي تحقق. من وجهة نظر سويسرا هذا الاتفاق كان نجاحًا غير مسبوق. لكن اليوم هناك غياب للأمن إلى حد ما نأمل أن يتراجع».

وتابع رئيس الاتحاد السويسري: «أجرينا حوارًا صريحًا ومفتوحًا. نأمل في مواصلته (...) حتى عندما لا نكون متفقين على الرأي نفسه»، في إشارة خصوصًا إلى مسألة الاعتراف بوجود إسرائيل.

ورد روحاني قائلاً إن إيران «تعتبر الكيان الصهيوني غير شرعي».