اليساري الفائز برئاسة المكسيك يتطلع لعلاقة صداقة مع أميركا.. وترامب يرحب

الرئيس المكسيكي اليساري المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (الإنترنت)

أفادت تقديرات رسمية للمعهد الوطني الانتخابي المكسيكي بأن المرشح اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور حصل، الأحد، على ما بين 51 و53% من أصوات الناخبين في الاقتراع الرئاسي في المكسيك.

وعقب فوزه، أكد لوبيز أوبرادور أنه يريد إقامة علاقات «صداقة وتعاون» مع الولايات المتحدة، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» للأنباء.

كما وعد بإحداث «تغيير عميق» في البلاد. وقال: «مشروعنا الوطني يطمح إلى ديمقراطية حقيقية. لا نتطلع إلى إقامة حكم ديكتاتوري، لا في الظاهر ولا في السر»، مشددًا على حماية الحرية واحترام القطاع الخاص.

وأعلن رئيس المعهد الوطني الانتخابي المكسيكي، لورنزو كوردوفا، في رسالة أن لوبيز أوبرادور تقدم على المرشح المحافظ ريكاردو انايا بما بين 22,1 و22,8% من الأصوات. وجاء في المرتبة الثالثة مرشح الحزب الثوري المؤسساتي الحاكم خوسيه أنطونيو ميادي الذي حصل على ما بين 15,7 و16,3% من الأصوات.

ومن جانبه، هنّأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب لوبيز أوبرادور، مؤكدًا استعداده «للعمل معه».

وقال ترامب، على «تويتر»: «هناك الكثير من العمل الواجب القيام به لمصلحة كل من الولايات المتحدة والمكسيك».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط