طهران تنتقد عدم تعاون الاتحاد الأوروبي في ملفي المهاجرين والمخدرات

وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحمني فاضلي في مؤتمر صحفي. (فرانس برس)

وجهت إيران انتقادًا إلى الاتحاد الأوروبي الأحد، مؤكدة أنه لا يتعاون معها على صعيد مكافحة تهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية التي مصدرها أفغانستان.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحمني فاضلي في مؤتمر صحفي في طهران إن «تعاوننا مع أوروبا على صعيد (مكافحة) المخدرات والهجرة هو تعاون آحادي»، وفق «فرانس برس».

وأضاف «هذا يعني أننا وحدنا من نعمل ونبذل جهودًا. إنهم لا يقومون فعليًا بعمل فاعل». وجاء كلام الوزير بعد أقل من أسبوع من زيارة لطهران قام بها المفوض الأوروبي للهجرة ديمتريس أفرامابولوس خصصت لقضايا الهجرة والأمن ومكافحة تهريب المخدرات.

وأوضح فاضلي أنه في أفغانستان، البلد الذي يتقاسم حدودًا طويلة مع شرق إيران، ازداد إنتاج المخدرات «بواقع الضعف» في 2017، لافتاً إلى أنه خلال الفترة المنقضية من «هذا العام (العام الإيراني بدأ في 21 مارس) أحصينا أكثر من ألف مواجهة» بين قوات الأمن ومهربي المخدرات و«عثرنا على 1200 طن من المخدرات» كان قسم منها موجهاً إلى أوروبا.

وتابع «إذا أغمض وزير الداخلية عينيه ل24 ساعة فقط، فسترون بالتأكيد مليون مهاجر وطالب لجوء يعبرون حدودنا الغربية» وكذلك «ألفي طن من المخدرات». وذكر بأنه «حين كنا نتعرض لعقوبات» الاتحاد الأوروبي قبل الاتفاق النووي الإيراني العام 2015 الذي أتاح عودة الجمهورية الإسلامية إلى الحظيرة الدولية، «كنا نواجه (هذه المشاكل) وحدنا».

وتقول الأمم المتحدة أن إنتاج الأفيون الأفغاني ازداد بمعدل الضعف العام 2017 وبلغ تسعة آلاف طن. وتقع إيران على إحدى طرق العبور التي يستخدمها المهربون لإيصال الأفيون الأفغاني إلى أوروبا. وتفيد الأمم المتحدة أن إيران تستضيف نحو ثلاثة ملايين لاجىء أفغاني.