ترامب: الاتحاد الأوروبي «يؤذي» بلادنا تجاريًّا بمقدار ما تسببه الصين

الرئيس الاميركي دونالد ترامب يدلي بتصريح صحافي وهو على متن الطائرة الرئاسية. (فرانس برس)

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، أن الممارسات التجارية للاتحاد الأوروبي «تسبب الأذى» للولايات المتحدة ، بمقدار ما تسببه الممارسات التجارية للصين.

وقال ترامب في تصريح لشبكة «فوكس نيوز»: «إن الاتحاد الأوروبي يسبب على الأرجح مقدار الأذى نفسه الذي تسببه الصين» للولايات المتحدة من الناحية التجارية «مع فارق أن الاتحاد الأوروبي أصغر»، بحسب «فرانس برس». وتابع ترامب أن الأوروبيين «حققوا فائضًا تجاريًّا مع الولايات المتحدة بلغ 151 مليار دولار، مع العلم بأننا ننفق ثروات على الحلف الأطلسي لحمايتهم».

وأضاف: «ما يقومون به بحقنا فظيع جدًّا، نحن جميعًا نحب الاتحاد الأوروبي بشكل أو بآخر» إلا أن هذه الدول «تعاملنا بشكل سيئ جدًّا وظالم جدًّا». وردًّا على سؤال حول ما إذا كان من الأفضل الاتفاق مع حلفاء الولايات المتحدة ضد الصين، أجاب ترامب بالنفي.

وقال إن الأوروبيين «لا يريدون منتجاتنا الزراعية. بكل صدق لديهم مزارعوهم ويريدون بالطبع الدفاع عنهم. ونحن لا ندافع عن مزارعينا». كما تطرق إلى سوق السيارات وإلى تدفق السيارات الألمانية الصنع الى السوق الأميركية «في حين أننا لا نستطيع إدخال سياراتنا هناك».

وباشرت الإدارة الأميركية إعداد دراسة تمهيدًا لزيادة الرسوم الجمركية على الواردات من السيارات. من جهة ثانية كرر الرئيس الأميركي القول إن الشركات الأوروبية التي ستواصل التعامل مع إيران ستتعرض لعقوبات. وردًّا على سؤال بهذا الصدد قال ترامب: «بالتأكيد، هذا ما سنقوم به».

وبعد انسحاب بلاده من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الموقَّع العام 2015، أعاد ترامب فرض العقوبات الأميركية على إيران، وهدد بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية التي ستواصل الاستثمار في هذا البلد

المزيد من بوابة الوسط