اليونان: مستعدون لإبرام اتفاق مع ألمانيا لإعادة طالبي اللجوء

رئيس وزراء اليونان أليكسيس تسيبراس. (رويترز)

أعرب رئيس وزراء اليونان، أليكسيس تسيبراس، عن استعداده لتوقيع اتفاق مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بشأن إعادة طالبي اللجوء إلى دول أوروبية أخرى.

وذكر تسيبراس، في حديث إلى جريدة «فاينانشال تايمز» أنه مستعد لاتفاق خاص مع برلين لتقليص تدفق اللاجئين الذين يصلون إلى الحدود الجنوبية للاتحاد الأوروبي ثم يواصلون الرحلة شمالًا إلى ألمانيا، مضيفًا أن قواعد الاتحاد الحالية المتعلقة بتوزيع المسؤولية عن طالبي اللجوء «عفا عليها الزمن».

وأضاف تسيبراس أنه «يتعين علينا أن نجد طريقة في إطار القانون الدولي لاقتسام العبء وعدم اتخاذ هذا الموقف المجحف من دول المواجهة وأيضًا من ألمانيا. إذا ما اقتنعنا أن هذه مشكلة أوروبية سنجد أنه ليس من الإنصاف أن يذهب كل هؤلاء الناس إلى ألمانيا»، بحسب وكالة «رويترز».

وقال تسيبراس إن أي اتفاق مع ألمانيا لن يكون له تداعيات على اليونان إذ إن ما بين 50 و100 من طالبي اللجوء فقط يعبرون الحدود الشمالية للبلاد شهريًا.

كانت ميركل قالت يوم الأحد الماضي إنها ستسعى لإبرام اتفاقيات مباشرة بشأن الهجرة مع دول الاتحاد الأوروبي كل على حدة في اعتراف منها بفشل التكتل في التوصل لحل مشترك للقضية التي تهدد حكومتها.

وتتعرض ميركل لضغوط لإقناع زعماء الاتحاد الأوروبي خلال قمة تعقد اليوم الخميس وغدًا الجمعة بالموافقة على توزيع المهاجرين بطريقة أكثر إنصافًا في محاولة منها لاسترضاء حليفها المحافظ حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي.

وأمهل الحزب ميركل حتى نهاية قمة الاتحاد الأوروبي لتقليص العبء الذي يشكله المهاجرون على كاهل ألمانيا التي استقبلت 1.6 مليون مهاجر منذ 2014، وإلا سيتحداها ويفرض ضوابط على الحدود الأمر الذي قد يؤدي لانهيار الحكومة الائتلافية.