أول قمة بين بوتين وترامب تعقد قريباً في «بلد ثالث»

الرئيس الأميركي ترامب ونظيره الروسي بوتين. (أرشيفية: الإنترنت)

يعقد الرئيس الروسي ونظيره الأميركي دونالد ترامب قريباً أول قمة ثنائية بينهما «في بلد ثالث»، وفق ما أعلن الكرملين الأربعاء بعد محادثات بين فلاديمير بوتين ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون.

وقال مستشار الكرملين يوري أوشاكوف لوكالات الأنباء الروسية «يمكنني القول أنه تم التوصل إلى اتفاق لعقد قمة وحتى الاتفاق على موعد ومكان» هذا اللقاء الذي سيعلنانه الخميس، بحسب «فرانس برس».

وأوضح أن اللقاء سيعقد «في بلد ثالث، وهو أمر عملي جدًا بالنسبة لروسيا والولايات المتحدة». ولم يجتمع ترامب الذي يتولى مهامه منذ مطلع 2017 وبوتين حتى الآن إلا على هامش لقاءات دولية كان آخرها في نوفمبر الماضي في فيتنام. كما أن العلاقات لم تصل إلى هذا المستوى من التدهور منذ الحرب الباردة، على خلفية النزاع السوري والأزمة الأوكرانية واتهام موسكو بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وكان بوتين قال في وقت سابق متوجهًا إلى بولتون «إن مجيئك إلى موسكو يعطينا الأمل بأنه يمكننا القيام بما قد يكون الخطوة الأولى نحو إعادة العلاقات الكاملة بين بلدينا»، بحسب ما أوردت وكالات أنباء روسية بعدما تصافح الرجلان أمام عدسات الكاميرات.

ولفت بوتين بعد ذلك «آسفًا إلى أن العلاقات الروسية الأميركية ليست في أفضل حال» وعزا الوضع «إلى حد كبير إلى النزاع السياسي الداخلي الحاد في الولايات المتحدة». وقال الرئيس الروسي «إن روسيا لم ترغب بتاتاً في المواجهة. آمل أن نتمكن اليوم من أن نبحث معك ما يمكننا القيام به من الجانبين لإعادة علاقات كاملة على أساس المساواة والاحترام المتبادل».

ورد بولتون قائلًا «آمل في أن نتمكن من بحث احتمال تحسين التعاون بين روسيا والولايات المتحدة». وأضاف «حتى في الماضي حين كان بلدانا يشهدان خلافات كان قادتنا ومستشاروهم يجتمعون وأعتقد أن هذا كان مفيدًا للبلدين وللاستقرار العالمي والرئيس ترامب حريص على ذلك».

وتابع بولتون «نحن نشيد كثيرًا بلباقتك ونتطلع لكي نعرف كيف تمكنتم من تنظيم مباريات كأس العالم لكرة القدم بهذا النجاح». وستستضيف الولايات المتحدة بالاشتراك مع المكسيك وكندا كأس العالم لكرة القدم في العام 2026. وكان الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أعلن سابقًا أنه سيتم خلال اللقاء بحث «الوضع المؤسف» للعلاقات الثنائية وكذلك أبرزالقضايا الدولية.

كلمات مفتاحية