ألمانيا تحتجز تونسيًّا عمل حارسًا خاصًّا لـ«بن لادن» لحين ترحيله

أسامة بن لادن. (أرشيفية: الوسط)

قال ناطق باسم مدينة بوخوم الألمانية، الثلاثاء، إن ألمانيا تحتجز تونسيًّا يشتبه في أنه «متطرف» عمل في السابق حارسًا شخصيًّا لأسامة بن لادن لحين ترحيله إلى تونس.

وأثارت قضية (سامي إيه) حالة من الغضب في أبريل بعد أن ذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه يستفيد من مزايا الرعاية الاجتماعية رغم أن أجهزة المخابرات اعتبرته مصدر تهديد محتملاً، وفق «رويترز». وقالت الشرطة، الإثنين، إنها اعتقلت (سامي إيه) بناء على طلب سلطات مدينة بوخوم في غرب البلاد، وإنه لم يبد أي مقاومة. وقال بيتر فان دايك الناطق باسم المدينة، الثلاثاء، إن المشتبه به مثل الإثنين أمام قاضٍ قرر احتجازه لحين ترحيله.

وأضاف أن المدينة تلقت إخطارًا، الإثنين، من المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين يفيد بأن المكتب لم يعد يرى أن هناك معوقات تحول دون ترحيله. ويقيم سامي في بوخوم منذ 1997. وتحاول السلطات الألمانية ترحيله منذ العام 2006 لكن ظل احتمال تعرضه للتعذيب في بلده يحول دون ذلك، وفق تقرير نشرته جريدة «بيلد» في وقت سابق.

وأمر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر مسؤولي الهجرة بتسريع الإجراءات التي تسمح لألمانيا بترحيله. وقتلت قوات أميركية خاصة بن لادن، زعيم ومؤسس تنظيم «القاعدة»، في عملية نفذتها في مايو العام 2011 في باكستان.

كلمات مفتاحية