شاحنة صغيرة تقتحم مكاتب جريدة بارزة في أمستردام

الشاحنة التي اقتحمت واجهة مقر مجموعة إعلامية في أمستردام (ا ف ب)

اقتحمت شاحنة صغيرة، صباح الثلاثاء في أمستردام، واجهة مكاتب واحدة من أكبر المجموعات الإعلامية الهولندية قبل أن تشتعل، دون أن يؤدي ذلك إلى ضحايا، كما نقلت وكالة «فرانس برس» عن الشرطة.

وكتبت الشرطة في تغريدة «حوالى الساعة الرابعة (02:00 ت غ) اقتحمت شاحنة صغيرة لتسليم البضائع واجهة المقر الاجتماعي لمجموعة صحافية» في أمستردام. ويضم المبنى خصوصًا إدارة جريدة «دي تلغراف» الشعبية.

وتعتبر الشرطة العمل متعمدًا. وقد فر السائق فورًا بعد اشتعال الشاحنة الصغيرة.

ورأت الجريدة أنه هجوم متعمد، مؤكدةً بلسان رئيس تحريرها بول يانسن أنها «لن تسمح بترهيبها».

وأضاف أن الآلية أوقفت بسرعة كبيرة أثناء اندفاعها لأن الواجهة مصنوعة من زجاج على مستوى عال من الأمان.

وعرض التلفزيون لقطات لرجال الإطفاء الذين وصلوا بسرعة إلى المكان وهم يكافحون ألسنة اللهب الهائلة حول الشاحنة. وفجر الثلاثاء كان الموقع محترقًا.

وكان رجل ألقى الخميس الماضي قنبلة مضادة للدبابات على مبنى آخر في أمستردام يضم أيضًا مقار وسائل إعلام، لكن دون أن يسقط ضحايا.

وأُوقف الرجل، وتبين أنه زعيم عصابة محلية لسائقي دراجات نارية.