هزة أرضية تضرب السواحل الجنوبية لليونان

قياس قوة أحد الزلازل (ا ف ب)

ضربت هزة بقوة 5.5 درجات، كما ذكر مركز المسح الجيولوجي الأميركي، و5.4 درجات، كما قال مرصد أثينا، الإثنين منطقة البيلوبونيز في أقصى جنوب اليونان القارية، من دون أن تسفر عن سقوط ضحايا، كما نقلت وكالة «فرانس برس» عن السلطات المحلية.

ووقعت الهزة في الساعة 5:14 ت غ قبالة سواحل شبه جزيرة البيلوبونيز، وعلى عمق 30 كلم (19 ميلاً)، على بعد حوالي 70 كلم جنوب غرب مدينة كالاماتا، المنطقة المعروفة بالهزات الأرضية، كما قال مركز المسح الجيولوجي الأميركي.

وشعر بقوة الهزة الأرضية سكان قرية بيلوس في المنطقة الساحلية.

وأعلن ديميتريس كافانتاريس رئيس بلدية بيبلوس، لشبكة «أنتينا تي.في» والوكالة اليونانية للأنباء، أن «الهزة الأرضية قد استمرت طويلا، وفي البداية كنا قلقين»، لكن «الهدوء في الوقت الراهن شامل... ولم نتبلغ بأي أضرار».

وذكر غيراسيموس بابادوبولوس، مدير مرصد أثينا، بأن جنوب البيلوبونيز «معروف بنسبة الزلازل الكبيرة التي تقع فيه».

وأضاف في تصريح للوكالة اليونانية للأنباء أن «هذه الهزة الأرضية لا تتميز بشيء خاص ما عدا وقوع مركزها في البحر».

وتقع اليونان على خطوط تصدع كبيرة وتتعرض بشكل منتظم لهزات أرضية، لكن من النادر وقوع ضحايا.

إلا أن هزة وقعت في يوليو 2017 وبلغت قوتها 6.7 درجات، أدت إلى مصرع شخصين في جزيرة كوس السياحية، ووقوع أضرار مادية كبيرة.

وفي سبتمبر 1986، أسفرت هزة أرضية بقوة 6.2 درجات في كالاماتا، عن 20 قتيلاً.

وشهدت اليونان التي يحصل فيها أقوى نشاط زلزالي في أوروبا، إحدى عشرة هزة أرضية مدمرة القرن الماضي، وأسفر أخطرها عن 476 قتيلاً في جزيرتي زانتي وسيفالونيا (غرب) في البحر الأيوني في أغسطس 1953.

المزيد من بوابة الوسط