إصابة نائب رئيس زيمبابوي وزوجته في انفجار استهدف تجمعًا انتخابيًا

رئيس زيمبابوي ايمرسون منانغاغوا في هراري، 11 مايو 2018. (فرانس برس)

قال مصدر مقرب من رئيس زيمبابوي إمرسون منانغاغوا، السبت، إن نائب الرئيس كونستانتينو تشيوينجا وزوجته أصيبا بجروح طفيفة من انفجار وقع أثناء تجمع انتخابي.

وقال المصدر: «السيدة تشيوينجا أصيبت بجروح طفيفة. زوجها تأثر أيضًا بشكل طفيف»، وفق «رويترز».

وقال الناطق باسم منانغاغوا قبل ذلك إن الرئيس لم يصب في الانفجار الذي وقع في بولاوايو ثاني أكبر المدن البلاد، وإنه نُقل إلى موقع آمن.

وأكد عدد من الشهود إن الانفجار وقع عندما أنهى الرئيس مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية المقررة في 30 يوليو المقبل كلمته أمام مئات من أنصاره في استاد بولاوايو، ثاني مدن زيمبابوي التي تعتبر معقلاً للمعارضة. والاقتراع الرئاسي والتشريعي المقرر في نهاية الشهر المقبل هو الأول منذ استقالة الرئيس روبرت موغابي في نوفمبر بعد أن حكم البلاد بقبضة من حديد منذ الاستقلال في 1980.

وتولى الحكم نائبه السابق منانغاغوا، والذي يعتبر المرشح الأوفر حظًا بعد وفاة الزعيم التاريخي للمعارضة مورغان تشانغيراي في فبراير الماضي.