مصر تدين محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا

دانت مصر محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، واستهدفت اليوم السبت تجمعًا لمناصريه في أديس أبابا، ما أسفر عن سقوط 83 مصابًا.

وأعلنت مصر، في بيان رسمي لوزارة خارجيتها، رفضها القاطع لأية محاولة للمساس بالأمن والاستقرار في إثيوبيا الشقيقة.

كما أعربت عن ارتياحها لفشل هذه المحاولة الغاشمة، وسلامة رئيس الوزراء منها، وتمنت الشفاء للمصابين.

وأكدت ثقتها في قدرة الحكومة الإثيوبية على تحقيق الأمن والاستقرار وسلامة البلاد بما يلبي تطلعات وآمال الشعب الإثيوبي الشقيق، وشددت على مواصلة العمل مع الجانب الإثيوبي من أجل تحقيق تطلعات الشعبين الشقيقين.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية أن الانفجار الذي استهدفت تجمع آبي وكان بقنبلة لم يسفر عن سقوط قتلى.

وكتب مدير مكتب رئيس الوزراء، فيتسوم أريغا، في تغريدة، أوردتها «فرانس برس»: «إلى اللحظة وبناءً على تقارير الشرطة والمستشفيات، هناك 83 جريحًا. وبين هؤلاء، ستة في حالة حرجة. ولم يُبلغ عن أية حالة وفاة».

وأكدت شبكة الإذاعة والتلفزيون «فانا برودكاست كوربورايت» القريبة من السلطة، هذه الحصيلة.

المزيد من بوابة الوسط