مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي: تجمع أديس أبابا استُهدف بقنبلة

قال فيتسوم أريجا، مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إن الانفجار الذي وقع أثناء تجمع سياسي مؤيد لرئيس الوزراء في العاصمة أديس أبابا نجم عن قنبلة، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وأضاف على «تويتر»: «بعض من امتلأت قلوبهم بالكراهية شنوا هجومًا بقنبلة. السيد رئيس الوزراء آبي بخير. كل القتلى شهداء للمحبة والسلام».

وتابع: «السيد رئيس الوزراء يقدم تعازيه لأسر الضحايا، ومنفذو الهجوم سيمثلون أمام العدالة».

وعقب الحادث، قال آبي أحمد إن «بضعة أفراد» قُـتلوا، بينما أُصيب آخرون في انفجار ضرب تجمعًا سياسيًّا حضره في العاصمة أديس أبابا، اليوم السبت، وفق ما نقلت «رويترز».

وفي كلمة تلفزيونية عقب الانفجار، قال آبي إن ما حدث «محاولة غير ناجحة لقوى لا تريد أن ترى إثيوبيا متحدة».

وكان قد تم تنظيم التجمع تأييدًا لرئيس الوزراء الجديد، وقال أحد منظميه إن الانفجار ناجم عن قنبلة، وفق ما أوردت «رويترز».

وأنهى آبي، أمام عشرات الآلاف من الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة ميسكيل، خطابه عندما وقع الانفجار، الذي وصفته «فرانس برس» بالصغير، وأدى إلى اندفاع الحشد باتجاه المنصة التي غادرها رئيس الوزراء بسرعة سالمًا كما يبدو.

المزيد من بوابة الوسط