روسيا تعتقل «جاسوسة» أول محطة تركية للطاقة النووية

كارينا تسوركان مشتبه فيها بالتجسس لصالح بلد أجنبي. (الإنترنت)

اعتقلت السلطات الروسية، كارينا تسوركان، العضوة السابقة في مجلس إدارة الشركة، التي ستبني أول محطة للطاقة النووية في تركيا، بتهم التجسس، وفق ما أفادت صحيفة «حرييت» التركية، الخميس.

وتشغل تسوركان حاليًا منصب عضو مجلس إدارة في شركة الطاقة، التي تتخذ من موسكو مقراً لها، وقد اعتقلتها وكالة الأمن الفيدرالية الروسية في 15 يونيو، الجاري، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية، وفق «سكاي نيوز».

ووفق تقاريرإعلامية، فإن أجهزة الأمن الروسية كانت تتعقب تسوركان لفترة طويلة قبل اعتقالها، وذكرت أن محكمة في مقاطعة ليفورتوفو في موسكو أرسلت المشتبه بها البالغة من العمر 43 عاماً إلى مركز احتجاز للمحاكمة. وفي حال أدانت المحكمة تسوركان بتهمة التجسس لصالح بلد أجنبي، فقد تسجن لمدة تصل إلى 20 عامًا.

وكانت تسوركان حتى مارس 2017، عضوة في مجلس إدارة الشركة التي ستبني أول محطة للطاقة النووية في تركيا، وهي محطة الطاقة النووية في أكيكوو، حسب ما أفادت صحيفة «فاتان» التركية، الخميس.