إصابة 15 شخصًا في هجوم انتحاري مزدوج في نيجيريا

موظفون في جهاز الطوارىء النيجيرية ينقلون ضحية هجوم انتحاري. (فرانس برس)

قالت الشرطة النيجيرية إن 15 شخصًا أصيبوا بجروح عندما حاولت انتحاريتان مهاجمة سوق قريبة من قاعدة عسكرية في شمال شرق البلاد.

وبحسب وكالة «فرانس برس» فقد أطلق جنود النار على امرأة كانت تحاول دخول السوق المحازية لقاعدة المدفعية في مايدوغوري، مهد مجموعة بوكو حرام الجهادية النيجيرية.

وقال الناطق باسم ولاية بورنو، إديت اوكون، إن المتفجرات التي كانت تحملها انفجرت عندما أصابها رصاص الجنود. وفي مكان قريب، عمدت امرأة أخرى إلى تفجير نفسها في عربة.

وأوضح الناطق أن «المرأتين ماتتا على الفور.. وأصيب خمسة عشر شخصًا بجروح ونقلوا إلى المستشفى».

وتشهد الأسواق في نيجيريا باستمرار هجمات انتحارية تنفذها نساء أو فتيات في معظم الأحيان، خاصة بالقرب من قواعد عسكرية.

وقتل تسعة جنود نيجيريين، الإثنين، في مايدوغوري، خلال هجوم نسبته السلطات إلى بوكو حرام.

وفي أواخر الأسبوع الماضي، شهدت نهاية رمضان في شمال شرق نيجيريا عددًا كبيرًا من الهجمات التي شنتها بوكو حرام، وأسفرت بالإجمال عن وقوع 43 قتيلًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط