هبوط أول رحلة لشركة طيران روسية في بغداد منذ 2004

طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية على مدرج مطار بغداد. (فرانس برس)

حطت طائرة تابعة لشركة «ريد وينغز» الروسية، اليوم الأربعاء، في بغداد، في أول رحلة تنظمها هذه الشركة وأول رحلة لأي شركة طيران روسية منذ وقف الرحلات بين العاصمتين في العام 2004، بحسب وكالة «فرانس برس».

ووفقًا بيانات الرحلة التي نشرها المطار ومواقع متابعة الرحلات الجوية على الإنترنت، فقد أقلعت الطائرة وهي من طراز «إيرباص 320» من مطار دوموديفوفو ليل الثلاثاء - الأربعاء وهبطت صباح الأربعاء في بغداد.

وتوقفت الرحلات المنتظمة بين روسيا والعراق العام 2004 بعد سقوط الرئيس صدام حسين في العام 2003 إثر الاجتياح الأميركي للعراق. وكانت مفاوضات تجري منذ 2015 بين السلطات الروسية والعراقية لاستئنافها.

وفي سبتمبر 2017، سيرت الخطوط الجوية العراقية رحلة بين بغداد وموسكو كانت الأولى منذ 13 عامًا.

وأعلنت الوكالة الروسية المشرفة على النقل الجوي يوم الإثنين الماضي أنها تلقت الضوء الأخضر من بغداد لبدء رحلات منتظمة بمعدل رحلة كل أسبوع بين موسكو وبغداد.

ووطدت موسكو وبغداد أخيرًا العلاقات العسكرية بينهما، واشترى العراق 39 دبابة هجومية روسية من طراز «تي 90» سلمتها روسيا في يونيو.