بارنييه: لندن ستفقد حق الوصول إلى قواعد البيانات الأمنية للاتحاد الأوروبي

كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه في بروكسل، 14 مايو 2018. (فرانس برس)

أعلن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه الثلاثاء أن المملكة المتحدة ستفقد حق الوصول إلى قواعد بيانات الشرطة الخاصة بالاتحاد الأوروبي بعد خروجها من التكتل.

وخلال كلمة ألقاها في فيينا، قال بارنييه «لنكن واضحين: بناء على مواقف المملكة المتحدة، سيتعين تنظيم التعاون في ما بيننا بطريقة مختلفة»، بحسب «فرانس برس».

وتابع كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست «سيقوم ذلك على مبادلات وليس على الوصول إلى قواعد بيانات خاصة بالاتحاد الأوروبي أو بفضاء شنغن». وقال بارنييه «يمكن تفهُّم» إن «وثيقة المملكة المتحدة الأخيرة حول الأمن تعبر عن رغبة للاحتفاظ بمنافع عضوية الاتحاد الأوروبي».

إلا أنه تابع أن ذلك لن يكون ممكناً لأن المملكة المتحدة قررت «الخروج من الاتحاد الأوروبي، ومؤسساته، وهيكلياته، وضماناته الأمنية». وقال بارنييه إن تلك المؤسسات تلعب دورا رئيسيا في بناء الثقة اللازمة لتفعيل «التعاون المكثف» القائم حاليا في ما يتعلق بالمسائل الأمنية بين الدول الأعضاء. وتابع أن «هذه الثقة لا تسقط من السماء! ليس هناك عصا سحرية».

وقال بارنييه «إذا خرجتم من هذا النظام ستفقدون فوائد هذا التعاون. أنتم بلد خارج الاتحاد الأوروبي لأنكم قررتم أن تكونوا كذلك». وأضاف أن التفاوض حول إقامة علاقة جديدة يجب أن يتم بناء على هذا الأساس. ورد بارنييه بشكل مباشر على انتقادات بريطانية لتصلب الاتحاد الأوروبي في المفاوضات. وقال بارنييه «لن ننجر إلى لعبة تبادل الاتهامات لأن ذلك سيعني إهدار وقت لا نملكه».

وأضاف أنه لن يكون بإمكان المملكة المتحدة الاستمرار في استخدام مذكرات التوقيف الأوروبي لأنها «ترتبط بحرية التحرك» وتخضع لسلطة محكمة العدل الأوروبية. وتابع أن "«نواب المملكة المتحدة لن يشاركوا بعد الآن في اجتماعات مجلسي إدارة اليوروبول (جهز شرطة الاتحاد الأوروبي) ويورجست (جهاز القضاء الأوروبي)». وتدعم يوروبول دول الاتحاد الأوروبي في مكافحة الإرهاب وجرائم أخرى عابرة للحدود.

المزيد من بوابة الوسط