محامي ترامب يطلب تحقيقًا في ملف حول التدخل الروسي

الرئيسان الأميركي والروسي (أرشيفية:الإنترنت)

اعتبر رودي جولياني محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، أن التحقيق حول اتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016 وشبهات التواطؤ بين موسكو وفريق حملة دونالد ترامب، «يجب أن يخضع لتحقيق».

وطالب جولياني وزارة العدل بالتحقيق في تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر «ليس بالضرورة بسبب مولر بل بسبب نشوء هذا التحقيق حول روسيا، والذي تبين أنه غير شرعي ومخالف للأصول».

وصرح المحامي في تصريحات لقناة «سي إن إن»، نقلتها وكالة «فرانس برس» بأنه لا يعتقد «أن على مولر وفريقه الخضوع لتحقيق إلا إذا كان هناك عناصر جديدة بشأنهم». وأضاف «أتحدث عما دفع إلى تعيين المدعي الخاص. حصلت أمور غريبة جدا».

وتابع «نود أن يخضع تحقيق مولر لتحقيق بالطريقة نفسها التي فتح تحقيق بحق إدارة ترامب، ونود الحصول على تقرير في هذا الخصوص وسيكون عندها لدينا الدليل على أنه (التحقيق) سيء بقدر ما يعتقد البعض».

وفتح تحقيق روبرت مولر المعمق ردًا على الاستياء الذي أثارته إقالة الرئيس الأميركي في 2017 مدير الـ«إف بي آي» جيمس كومي، الذي كان يشرف حينها على التحقيق الروسي. وبعدما تخلى وزير العدل جيف سيشنز عن التحقيق فإن معاونه رود روزنشتاين يشرف على المدعي الخاص.

ولا يفوت ترامب فرصة لانتقاد جيف سيشنز لانسحابه ورود روزنشتاين لأنه الوحيد القادر نظريا على إقالة روبرت مولر.

وكثف معسكر ترامب مؤخرا الهجمات على تحقيق مولر الذي يضر بولاية ترامب، حيث كرر الرئيس الأميركي مجددًا على تويتر أنه يتعرض لـ«حملة مغرضة»، نافيا أي تواطؤ له أو عرقلته لسير القضاء، معتبرًا أن التحقيق الروسي «لم يعد يتمتع بأي مصداقية».

وفي فصل جديد من هذا التحقيق كشفت صحيفة «واشنطن بوست»، الأحد، أن رودجر ستون المستشار السابق لترامب اتصل خلال الحملة بمواطن روسي اقترح عليه مالاً لقاء معلومات يفترض أن تضر بهيلاري كلينتون التي كانت الخصم الديموقراطي للمرشح الجمهوري، لكنّه رفض العرض.

المزيد من بوابة الوسط