ترامب يحتفل بعيد ميلاده الثاني والسبعين

احتفل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، بعيد ميلاده الثاني والسبعين بعد عودته إلى واشنطن إثر زيارة استغرقت يومين في سنغافورة، حيث عقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وفي سن 70 عامًا، كان ترامب العام 2016 الرئيس الأكبر سنًا الذي يصل إلى البيت الأبيض في ولاية أولى، حيث إن رونالد ريغان كان في الثالثة والسبعين حين أعيد انتخابه رئيسًا العام 1984.

وتثير صحة الرئيس الجسدية والعقلية اهتمامًا لدى كثيرين في البلاد. وأجرى الرئيس في يناير أول فحوصات طبية له منذ وصوله إلى السلطة، وأعلن بعدها طبيب البيت الأبيض روني جاكسون أن الرئيس «في صحة ممتازة».

وقبل انتخابه، نشر مسؤولو حملته في ديسمبر 2015 تقريرًا أعده طبيبه الشخصي آنذاك هارولد بورنشتاين، وقال فيه: «إذا اُنتخب ترامب، يمكنني التأكيد دون لبس أنه سيكون الشخص الذي يتمتع بأفضل وضع صحي الذي ينتخب للرئاسة» في الولايات المتحدة.

لكن بورنشتاين، قال في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الشهر الماضي إن ترامب أملى عليه هذا التقرير.

كما قال الشهر الماضي إن أحد الحراس الشخصيين لترامب قدم إلى مكتبه في بارك أفينيو السنة الماضية واستحوذ على كل ملفات الرئيس الطبية. وأوضح أن ذلك حصل في 3 فبراير 2017 بعد أيام على ما كشفه الطبيب لجريدة «نيويورك تايمز» بأن ترامب يتناول دواءً منذ سنوات لتقوية نمو الشعر.