أول سيلفي لزعيم كوريا الشمالية

أول سيلفي لزعيم كوريا الشمالية. (فرانس برس)

بدأ زعيم كوريا الشمالية، كيم كونغ أون، يظهر جانباً جديداً أكثر «مرحا وتساهلاً» من شخصيته خلال الآونة الأخيرة، إذ شارك في «أول سيلفي» علني له على الإطلاق، مع وزيري الخارجية والتعليم في سنغافورة.

والتقط وزير الخارجية السنغافوري فيفيان بالاكريشنان السيلفي، وبجواره كيم ثم وزير التعليم السنغافوري أونغ يي كونغ، وفق ما ذكر موقع «بزنس إنسايدر».

ورغم أن هناك الكثير من الصور للزعيم الكوري الشمالي، فإن هذه تعد بمثابة «أول سيلفي» له، والتي حرص على الظهور فيها مبتسما. وكان كيم قد وصل إلى سنغافورة للمشاركة في القمة المرتقبة التي ستجمعه، الثلاثاء، مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

يذكر أن الزعيم الكوري الشمالي كان يحرص على الظهور أمام المجتمع الدولي بصورة «القوي الرافض للمحادثات» خلال السنوات الأخيرة، لكنه غير سياسته بشكل كبير خلال الأشهر الماضية. وتعهد كيم بالتخلص من الأسلحة النووية، وأعرب عن رغبته لقاء الرئيس الأميركي، الذي سبق وأن تبادل تهديدات وهجوما كلاميا شائكا معه.

المزيد من بوابة الوسط