باريس ردًا على ترامب: التعاون الدولي لا يمكن أن يكون رهنًا لنوبات غضب

أعلنت الرئاسة الفرنسية، الأحد، أن «التعاون الدولي لا يمكن أن يكون رهنًا لنوبات غضب أو انتقادات»، معتبرةً أن انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الإعلان الختامي لقمة مجموعة السبع ينم عن «قلة تماسك» و«قلة انسجام».

وقال قصر الإليزيه، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»: «أمضينا يومين للتوصل إلى نص والتزامات. إننا متمسكون بها، وأي طرف يتخلى عنها ويدير ظهره يبرهن عن قلة تماسك وقلة انسجام مع نفسه»، معتبرًا أن «التعاون الدولي لا يمكن أن يكون رهنًا لنوبات غضب أو انتقادات».