مقتل ثلاثة جنود ماليين و13 «إرهابيًا» في هجوم إرهابي

جندي مالي في قوة الساحل في سيفاري. (فرانس برس)

قتل ثلاثة جنود ماليين على الأقل وثلاثة عشر «إرهابيًا»، السبت، في وسط مالي في هجوم صدّه الجيش، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع المالية.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن الجيش المالي «صدّ هجومًا إرهابيًا فجر السبت 9 يونيو 2018 في بوني، في دائرة دوينتزا، في منطقة موبتي. وقتلت قوات الجيش المالي 13 إرهابيًا وضبطت أسلحة وذخيرة»، بحسب «فرانس برس».

وكان مصدران عسكريان أعلنا في وقت سابق مقتل جنديين و«13 إرهابيًا» في هجومين منفصلين ضد الجيش في بوني (وسط). وقال سكان بوني إنهم شاهدوا مروحيات تحلق في أجواء المنطقة، وأن الهدوء عاد بعد الظهر. ووقع شمال مالي مطلع 2012 تحت سيطرة مجموعات متطرفة، فرَّق قسم كبير منها تدخل عسكري شن مطلع يناير 2013 بمبادرة من فرنسا.

ورغم اتفاق السلام في مالي الموقع في يونيو 2015 استمرت أعمال العنف واتسعت من الشمال إلى وسط البلاد وجنوبها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر وسط توترات ونزاعات بين مجموعات مختلفة.

المزيد من بوابة الوسط