روسيا تنفي احتمال العودة إلى مجموعة السبع

ترامب يسير أمام شعار مجموعة السبع. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، السبت أن بلاده لم تطلب الانضمام مجددًا إلى مجموعة السبع، أهم الدول الصناعية والاقتصادية في العالم، غداة دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إعادة روسيا إلى صفوف المجموعة.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة تلفزيونية إن روسيا «لم تطلب قط من أحد أن تعود» إلى مجموعة السبع بعد تعليق عضويتها في أعقاب ضم موسكو شبه جزيرة القرم في 2014، بحسب «فرانس برس».

وقبل انطلاق القمة السبت، دعا ترامب بشكل مفاجئ إلى إعادة روسيا للمجموعة، الأمر الذي اعترضت عليه بريطانيا وفرنسا وألمانيا بشكل سريع. وأكد لافروف أن روسيا «تعمل بشكل جيد في مجموعات أخرى» مثل مجموعة العشرين، كما نقلت وكالة أنباء «تاس» الروسية.

وقال وزير الخارجية المخضرم: «في مجموعة العشرين (أسلوب) المهل لا يعمل، عليك أن تتوصل لاتفاقات هناك»، وأضاف أن مجموعة العشرين «هي آلية للوصول إلى إجماع. وأعتقد أنها أكثر صيغة واعدة للمستقبل». وثارت روسيا غضبًا بعد فرض الغرب عقوبات عليها بسبب أزمة ضم شبه جزيرة القرم، لكنها لم تسع إلى تقديم تنازلات لإعادة بناء العلاقات. وتوترت علاقات روسيا مع الغرب أكثر في الأشهر الأخيرة بعد تسميم عميل روسي مزدوج سابق وابنته على الأراضي البريطانية، في اعتداء اتهمت لندن موسكو بالوقوف خلفه.

لكن الكرملين أقر السبت بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش خلال زيارته الأخيرة النمسا إمكانية استضافة فيينا قمة مع نظيره الأميركي دونالد ترامب. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله خلال برنامج تلفزيوني سيتم بثه السبت إن الرئيس الأميركي «شخص عقلاني، قادر على الإصغاء والرد على حجج محاوره». وأكد بوتين أن «كل هذا يدفعني للاعتقاد بأن الحوار يمكن أن يكون بنّاء» مع ترامب.

وأضاف أن روسيا مستعدة «لتطوير وتعميق وتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة»، منوهًا إلى أن الخطوة المقبلة تقررها واشنطن. ويعود آخر لقاء بين بوتين وترامب إلى نوفمبر 2017 في فيتنام.

المزيد من بوابة الوسط