روسيا ستبني أربعة مفاعلات نووية في الصين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ يتصافحان (فرانس برس)

وقعت روسيا والصين حزمة اتفاقات مهمة في المجال النووي، تتضمن خصوصًا بناء مجموعة «روساتوم» الحكومية للطاقة النووية أربعة مفاعلات نووية في الصين، بحسب ما أعلنت الشركة الجمعة.

وقالت «روساتوم» في بيان إن «المسؤولين في المجال النووي الروسي والصينيين وقعوا أكبر مجموعة عقود في تاريخ الشراكة النووية بين البلدين»، من دون تحديد المواعيد النهائية وقيمة هذه العقود، حيث جرى توقيع الاتفاقات أثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبكين.

وتنصّ هذه العقود على بناء أربع وحدات تحمل مفاعلات مع قدرة تبلغ 1200 ميغاوات، اثنان منها في محطة تينوان النووية الموجودة أصلاً واثنان في محطة شوداباو، التي يتم بناؤها حاليًا.

وينصّ عقد آخر على أن تزود روسيا الصين بمعدات ووقود وخدمات لمشروع مفاعل سريع، كما جرى توقيع اتفاق يتضمن تقديم روسيا معدات لمولدات كهرباء حرارية تستخدم في برنامج الفضاء الصيني، «خصوصا من أجل استكشاف القمر»، بحسب البيان.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة روساتوم اليكسي ليخاشيف في بيان «اليوم، روسيا والصين هما قائدتا الصناعة النووية العالمية. توقيع هذه الاتفاقات هو أفضل تأكيد لشراكتنا مع أصدقائنا الصينيين».

وأضاف «طوّرنا إطارًا لتصميم وبناء مشتركين في موقع تينوان من قبل مختصين روس وصينيين. سنواصل معًا بناء وحدات من الجيل الثالث، هي الأحدث في الصين».

وتنسق روسيا والصين في العديد من المشاريع النووية، بينها خصوصًا بناء محطات نووية لكن أيضًا التزود بمنتجات مخصصة لـ«الطب النووي»، بحسب روساتوم، التي قالت إن محطة تينوان النووية هي «أكبر منشأة مستخدمة للتعاون الاقتصادي بين روسيا والصي».
 

المزيد من بوابة الوسط