ارتفاع حصيلة ثوران بركان فويغو في غواتيمالا إلى 109 قتلى

أعلنت السلطات في غواتيمالا، مساء الخميس، أن حصيلة الضحايا الذين سقطوا من جراء ثوران بركان «فويغو» الأحد، بلغت 109 قتلى على الأقل في حين لا يزال حوالي 200 شخص في عداد المفقودين، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وقال «المعهد الوطني للطب الشرعي»، الهيئة المولجة التعرّف على هويات الضحايا، إن عدد الجثث التي تسلمها إلى الآن بلغت 109 جثث.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أفادت بمقتل 99 شخصًا إثر دخول البركان في حالة ثوران الأحد قذف خلالها حممًا ملتهبة وانبعثت منه أدخنة سامة غطت أرجاء المنطقة ولا سيما القرى المجاورة له ومدينة انتيغوا، أهم موقع سياحي في البلاد.

وبحسب المعهد الوطني للطب الشرعي، فإن الحصيلة ارتفعت بعد انتشال سبع جثث تم حفظها في مشرحة مؤقتة أقيمت قرب المنطقة المنكوبة، في حين أن جثث القتلى الثلاثة الباقين نقلت إلى المشرحة المركزية في العاصمة لأن أصحابها فارقوا الحياة في المستشفي متأثرين بالجروح البالغة التي أصيبوا بها لدى ثوران البركان.

وإضافة إلى القتلى خلّف ثوران بركان فويغو (بركان النار) البالغ ارتفاعه 3763 مترًا والواقع على بعد 35 كلم جنوب غرب العاصمة غواتيمالا عشرات الجرحى، كما هجّر أكثر من 12 ألف شخص من ديارهم بينهم أكثر من 3600 يقيمون في ملاجئ.

المزيد من بوابة الوسط