تأجيل محاكمة رئيس جنوب أفريقيا السابق المتهم بالفساد إلى 27 يوليو

أُرجئت محاكمة رئيس جنوب أفريقيا السابق جاكوب زوما، المتهم بالفساد في قضية قديمة تتعلق ببيع أسلحة قبل أكثر من عشرين عامًا، الجمعة، إلى 27 يوليو، كما أوردت وكالة «فرانس برس».

ومثــل زوما لوقت قصير كمتهم أمام محكمة دوربان العليا في إقليم كوازولو ناتال بشمال شرق البلاد.

وقال القاضي ميابوليسيني مادوندو إن «هذا الملف أُرجئ إلى 27 يوليو 2018 في بيترماريتسبورغ» مركز السلطة القضائية في الإقليم، موضحًا أن المحكمة «تتسع لعدد أكبر» من الحضور هناك.

وصرح محامي دولة جنوب أفريقيا بيلي داونر: «اتفقنا على تأجيل القضية إلى 27 يوليو (...) ويأمل محامي زوما في الحصول حتى ذلك الحين على الأجوبة المتعلقة بنفقات القضاء».

وتثير مسألة أتعاب محامي زوما جدلاً في جنوب أفريقيا التي يريد رئيسها السابق أن تتحملها الدولة.

ويشتبه بأن زوما (76 عامًا) تلقى رشاوى من مجموعة «تاليس» الفرنسية لعقد تسلح بقيمة اربعة مليارات يورو منح في 1999. وكان زوما حينذاك «وزيرًا» في الإقليم ثم نائبًا لرئيس البلاد.

وتشمل الدعوى المجموعة الفرنسية للصناعات الإلكترونية والدفاعية أيضًا.

ودفع زوما المتورط في عدد من قضايا الفساد إلى الاستقالة في منتصف فبراير بعد مواجهة طويلة مع حزبه الحاكم المؤتمر الوطني الأفريقي، وسيريل رامابوزا الذي تولى الرئاسة خلفًا له ووعد بالقضاء على الفساد.

وتجمع مئات من مؤيدي الرئيس السابق الجمعة أمام المحكمة لتقديم الدعم له.