رئيسا الأركان الأميركي والروسي يلتقيان في هلسنكي الجمعة

يجتمع رئيسا الأركان الأميركي والروسي، اليوم الجمعة في هلسنكي، في إطار مباحثات دورية لمنع تصاعد النزاعات الدائرة في كل من سوريا وأوكرانيا، كما أعلن مسؤولون فنلنديون الخميس.

ويلتقي رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيوش الأميركية الجنرال جو دانفورد نظيره الروسي فاليري غيراسيموف في مكان لم يكشف عنه في هلسنكي، وفقًا للجيش الفنلندي.

ويتحدث القائدان العسكريان أحيانًا عبر الهاتف كما سبق لهما أن التقيا مرتين على الأقل، إحداهما في أذربيجان والثانية في تريك العام الماضي.

وتهدف المباحثات إلى منع التصعيد وتجنب سوء التفاهم بين الجانبين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفنلندية «اس تي تي» عن الباحث في معهد السياسة الخارجية الفنلندي ماتي بيسو.

ويمكن أن تحدث صدامات مباشرة أو حوادث بين القوات الأميركية وتلك الروسية في سوريا، حيث يدعم البلدان أطرافًا متناحرة في النزاع المستمر منذ أكثر من سبع سنوات.

وقال بيسو: «في مثل هذه المواقف الحادة تكتسب هذه (اللقاءات) أهمية لأن الطرفين يريدان تجنب تفاقم الأوضاع. إنهما يرغبان في مزيد من الشفافية وتجنب ازدياد حدة التوتر»، مؤكدًا أنه «من المفيد أن تجلس وتتحدث وجهًا لوجه».

وقال الكولونيل بات رايدر الناطق باسم هيئة الأركان الأميركية، في بيان، إن دانفورد وغيراسيموف «سيناقشان تخفيف التوتر بين عمليات التحالف وروسيا في سورية، وتبادل الآراء بخصوص حالة العلاقات العسكرية الأميركية-الروسية والوضع الأمني الدولي الراهن في أوروبا والمناطق الرئيسية الأخرى».

وفي أبريل، قال الكرملين إن خطًا ساخنًا خاصًا بين الجيشين الأميركي والروسي للتواصل بخصوص العمليات في سورية، يتم استخدامه بين الطرفين.

ولن يحضر ممثلون عن وزارة الدفاع الفنلندية اللقاء.