«بوينغ» لن تسلم أي طائرات لإيران بسبب العقوبات الأميركية

شعار شركة يوينغ. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلن ناطق باسم مجموعة «بوينغ»، الأربعاء، أن الشركة لن تقوم بتسليم أي طائرات لإيران بسبب العقوبات الأميركية، ما سيؤدي إلى إلغاء صفقتين كبيرتين مع شركتي خطوط إيرانيتين.

وقال الناطق: «لم نسلم أي طائرة لإيران، ونظرًا لأنه لم يعد لدينا ترخيص بعقد صفقات بيع لإيران، لن نقوم بتسليم أي طائرة». وأضاف: «كما لم نقم بإدراج الطلبات الإيرانية في دفتر الطلبات»، بحسب «فرانس برس».

ويأتي إعلان بوينغ في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني العام 2015 بين إيران والدول الكبرى، الذي كان مهدَّ الطريق أمام تخفيف العقوبات على إيران.

وكانت «بوينغ» أعلنت في السابق أنها ستتقيد بالسياسة الأميركية تجاه إيران، دون أن تعلق مباشرة على عمليات التسليم. وكانت «بوينغ» و«إيرباص» من بين الشركات التي حصلت على تراخيص من الخزانة الأميركية للعمل في إيران تحت مراقبة مشددة بعد تخفيف العقوبات.

وأعلنت «بوينغ» في ديسمبر 2016 اتفاقية لبيع 80 طائرة بقيمة 16.6 مليار دولار لشركة «إيران للطيران». كما أعلنت عقدًا في أبريل 2017 لبيع خطوط «إيران أسمان» 30 طائرة «بوينغ 737 ماكس» مقابل ثلاثة مليارات دولار، مع حقوق شراء 30 طائرة أخرى.

وكان مصدر مطلع قال الأسبوع الماضي إن عملاق الهندسة «جنرال إلكتريك» سيوقف كل الأنشطة في إيران بحلول الرابع من نوفمبر، وسيحترم مهلة الـ 180 يومًا التي حددتها إدارة ترامب لمغادرة الجمهورية الإسلامية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط