زعماء أوروبيون يبحثون إقامة مخيم للاجئين في أوروبا

رئيس وزراء الدنمرك لارس لوجه راسموسن. (رويترز)

قال رئيس وزراء الدنمارك، لارس لوجه راسموسن، إنه يجري محادثات مع زعماء أوروبيين آخرين بشأن تأسيس مخيم لطالبي اللجوء المرفوضين في دولة بالقارة ولكن خارج الاتحاد الأوروبي.

وأضاف راسموسن، في تصريح إلى وسائل الإعلام المحلية أمس الثلاثاء بحسب وكالة «رويترز»، أن ألمانيا وهولندا والنمسا من بين الحكومات المشاركة في المحادثات، معربًا عن أمله في أن يمهد مشروع أولي تجريبي الطريق أمام نظام أوروبي جديد للجوء يتضمن سيطرة أكبر مما يوفره النظام الحالي.

وقال في كلمة منفصلة بمناسبة يوم الدستور في الدنمارك «أنا متفائل. اعتمادًا على محادثاتي مع زعماء أوربيين آخرين والحوار الذي يجري على مستوى رسمي فإن توقعاتي أننا سنتمكن من اتخاذ الخطوة الأولى هذا العام».

وتابع لوسائل الإعلام المحلية أن المحادثات تجري بشكل مباشر بين حكومات أوروبية وليس في إطار الاتحاد الأوروبي، مضيفًا: «بصراحة ستكون دولة ليست على قائمة المهاجرين أو مهربي البشر للوجهات المفضلة».

وتراجع قبول الدنمرك لطالبي اللجوء الفارين من الحرب والاضطرابات في الشرق الأوسط ومناطق أخرى إلى أكثر بقليل من ألف مهاجر في الشهور الأربعة الأولى من هذا العام بعد أن وصلت ذروتها في عام 2015 عند أكثر من 21 ألفا.

ورفض راسموسن التعليق لوسائل الإعلام عن الدول التي يمكن أن تستضيف مثل هذا المخيم غير أنه قال إنه سيكون مكانًا «ليس جذابًا بشكل خاص» لمهربي البشر.