سنغافورة تضيف جزيرة سياحية إلى منطقة مخصصة لقمة ترامب وكيم

الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الأميركي. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت حكومة سنغافورة الثلاثاء إنها قررت إضافة جزيرة سنتوسا السياحية الجنوبية إلى منطقة مخصصة للقمة المقررة الأسبوع المقبل بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم كونغ أون.

وكانت سنغافورة خصصت الإثنين منطقة بوسط المدينة توجد فيها وزارة الخارجية والسفارة الأميركية وعدد من الفنادق لتصبح منطقة خاصة في الفترة من الــ 10 إلى 14 يونيو، وفق «رويترز».

وأفادت الحكومة عبر صحيفتها الإلكترونية بأن المنطقة بعد توسيعها ستشمل سنتوسا ومنطقة بحرية تمتد لأكثر من كيلومتر قبالة ساحل جنوب غرب سنغافورة. وستكثف الشرطة وجودها في منطقة أصغر بوسط الجزيرة تشمل فندق كابيلا الذي قالت وسائل إعلام إنه ربما يكون مكان انعقاد القمة المقررة الثلاثاء.

وذكرت الحكومة أن الشرطة ستعزز عمليات تفتيش الناس والممتلكات الشخصية وستمنع استخدام أشياء مثل مكبرات الصوت والطائرات الموجهة عن بعد. ولم يتأكد مكان انعقاد القمة لمناقشة إنهاء برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية مقابل حوافز دبلوماسية واقتصادية لكن ترددت أسماء عدد من الفنادق لاستضافة الاجتماع.

المزيد من بوابة الوسط