جورج بوش الأب يخرج من المستشفى

خرج الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب (93 عامًا) من المستشفى، الإثنين، بعدما أمضى فيه ثمانية أيام إثر إصابته بهبوط في ضغط الدم وإرهاق، بحسب ما أعلن الناطق باسمه.

وقال جيم ماكغراث في تغريدة على «تويتر»، أعلن فيها خروج بوش من المستشفى، إن «الرئيس يشعر بعميق الامتنان للرعاية الممتازة التي حصل عليها والتمنيات الكثيرة بالشفاء العاجل التي تلقاها».

وكان الناطق نفسه أعلن في 27 مايو أن الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة والأكبر سنًا بين سائر الرؤساء السابقين الذين ما زالوا على قيد الحياة أصيب بهبوط في ضغط الدم وبإرهاق مما استدعى إدخاله مستشفى «ساذرن ماين هيلث كير» في ولاية ماين، حيث يمتلك آل بوش منزلاً للعطلة الصيفية.

وبين نهاية أبريل ومطلع مايو أمضى بوش الأب أكثر من أسبوع في مستشفى في مدينة هيوستن بولاية تكساس نقل إليه مباشرة بعد انتهاء مراسم دفن زوجته باربرا.

وبوش الأب مصاب بمرض باركنسون وهو مقعد وقد أدخل العام الماضي مرارًا إلى المستشفى. وهو والد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش الذي تولى الرئاسة لولايتين متتاليتين بين 2007 و2009.

وانتُخب بوش الأب رئيسًا في 1988 وتولى المنصب لولاية واحدة فقط إذ خسر الانتخابات في 1992 أمام المرشح الديمقراطي بيل كلينتون.