مسيرة «بيضاء» في لييج البلجيكية في ذكرى ضحايا الهجوم «الإرهابي»

مسيرة في الثالث من حزيران/يونيو 2018 في لييج في ذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي. (فرانس برس)

سار نحو ثلاثة آلاف شخص معظمهم يرتدي الأبيض، الأحد، في لييج شرق بلجيكا في ذكرى ثلاث ضحايا بينهم شرطيتان قتلوا في هجوم الثلاثاء تبناه تنظيم «داعش».

وسار المشاركون، وهم أقرباء أو زملاء الضحايا، في وسط المدينة. ووضعوا ورودًا بيضاء في مكان الاعتداء، واختتمت المسيرة بإطلاق مئات البالونات البيضاء، بحسب «فرانس برس».

وقالت ماري بوسيه: «من المهم أن نكون هنا فقط لدعم العائلة وليس لتحريك الأمور. فقط لنظهر للعائلة أننا هنا وندعمها» وتبنى تنظيم «داعش» الأربعاء الهجوم المسلح الذي أودى الثلاثاء بحياة شرطيتين وطالب في مدينة لييج البلجيكية.

وكانت قوات الأمن البلجيكية قتلت المهاجم بنجامين هرمان (31 عامًا)، وتبين أنه من أصحاب السوابق، قبل أن يعتنق الإسلام ويسلك طريق التطرف خلال فترات سجنه. وقال مشارك آخر في المسيرة هو سيدريك كالونير: «الحزن كبير، وفي الوقت نفسه نحن مسرورون بأن الناس لبوا النداء».

وستقام الجنازة الرسمية للشرطيتين لوسيل غارسيا (54 عامًا) وثريا بلقاسمي (44 عامًا) الثلاثاء في لييج، في حضور ممثل لملك بلجيكا وأعضاء في الحكومة والسلطات المحلية. وسيوارى الطالب سيريل فانريكن (22 عامًا) ظهر الإثنين.

كلمات مفتاحية