18 قتيلاً في عواصف جديدة مدمرة شمالي الهند

لقي 18 شخصًا على الأقل حتفهم في شمال الهند جراء عواصف جديدة ضربت البلاد في جنوب آسيا وسببت دمارًا كبيرًا، وفق ما أعلنت السلطات ونقلت عنها وكالة «فرانس برس» السبت.

وضربت هذه العواصف الجديدة التي تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة مساء الجمعة ولاية اوتار براديش وأسقطت أشجارًا وأعمدة كهرباء ودمرت منازل.

وقال الناطق باسم إدارة الطوارئ في الولاية تي. بي غوبتا إن 16 شخصًا قتلوا في الولاية معظمهم بسبب سقوط الأشجار والجدران.

وقُتل شخص جراء عواصف في نيودلهي وأخر في مدينة شانديغاره في شمال البلاد.

ومنذ أبريل الماضي، ضربت سلسلة عواصف رعدية ولاية اوتار براديش أكبر ولايات البلاد من حيث عدد السكان وخلّفت أكثر من 200 قتيل فيما قُتل أكثر من 100 آخرين في أنحاء البلاد جراء العواصف الرعدية والترابية.

وتشهد الهند عواصف مماثلة كل صيف تودي بحياة مئات الأشخاص لكن هذه السنة تعتبر الأقسى من حيث القوة وحصيلة القتلى مقارنة مع العقود الماضية.

وحذر خبراء الطقس من أن هذه العواصف العاتية ستستمر خلال الأيام المقبلة مع ارتفاع درجات الحرارة في أرجاء البلاد قبل موسم الأمطار الموسمية.

وبلغت درجات الحرارة في راجستان في شمال غرب البلاد 49.7 درجة مئوية، وفق هيئة «سكايميت» الهندية الخاصة لتوقعات الأرصاد الجوية.

وبدأ موسم الأمطار الموسمية في ولاية كيرالا في جنوب البلاد الثلاثاء، ومن المتوقع أن يلّطف من درجات الحرارة مع تقدمه شمالاً، على ما أفاد خبراء الطقس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط