مقتل 47 شخصًا جراء عواصف رعدية في شمال الهند

لقي 47 شخصًا على الأقل حتفهم في شمال الهند، ليل الإثنين - الثلاثاء، جراء الاضطرابات الجوية التي يعاني منها البلد الجنوب آسيوي منذ بداية مايو، وفق ما أعلنت السلطات الثلاثاء.

وقضى الضحايا في ولايات بيهار واوتار براديش وجهارخاند.

وتعتبر ولاية بيهار الأكثر تأثرًا بالعواصف المصحوبة برياح عنيفة تهبّ فجأة وصواعق.

وصرّح يونغيندر سينغ من مصلحة إدارة الكوارث في هذه الولاية «توفي 19 شخصًا على الأقل، بينهم 11 أصيبوا بالصواعق»، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وفي أوتار براديش، عُثر على ضحايا قضوا في ظروف مماثلة. وقال تي بي غوبتا، المسؤول في مصلحة إدارة الكوارث في هذه الولاية الأكثر اكتظاظًا بالسكان في الهند، إن «15 شخصًا قُتلوا خلال الليل بسبب الرياح العنيفة» التي هبّت بسرعة 70 كيلومترًا في الساعة. وأصيب 10 آخرون بجروح.

ومنذ بداية الشهر، قضى نحو مئتي شخص في أوتار براديش بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وفي ولاية جهارخاند الواقعة شرق بيهار، أعلنت السلطات مقتل 13 شخصًا «جراء البرق والرعد». وأصيب ستة آخرين بجروح.