إسبانيا تنقذ 500 مهاجر من الغرق في البحر المتوسط

مهاجرون ينظرون إلى البحر من على متن قارب انقاذ قبالة سواحل ليبيا. 8 مايو 2018. (فرانس برس)

أعلنت أجهزة الإنقاذ الإسبانية الأحد أنها أنقذت في نهاية الأسبوع 532 مهاجرًا كانوا يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط انطلاقًا من شمال أفريقيا.

واعترضت سفن الإنقاذ 239 مهاجرًا كانوا على متن ثمانية مراكب صغيرة قبالة سواحل إسبانيا الجنوبية الأحد بعد يوم من نجدة 293 كانوا على متن تسعة قوارب. وأفاد جهاز الإنقاذ البحري عبر موقع «تويتر» بأن ثلاثة قوارب غرقت الأحد مباشرة بعد إخراج المهاجرين منها بسبب «حالتها السيئة»، بحسب «فرانس برس».

ويبدو أن حالة الطقس الجيدة في منطقة مضيق جبل طارق تسببت في زيادة عدد الأشخاص الذي يحاولون عبور المتوسط باتجاه القارة الأوروبية. وكل عام يحاول عشرات الآلاف الوصول إلى إسبانيا وغيرها من الدول في جنوب أوروبا من خلال عبور البحر الأبيض المتوسط في قوارب تهريب.

وتعتبر إسبانيا ثالث بوابة دخول للهجرة السرية إلى أوروبا بعد إيطاليا واليونان. ويتزايد إقبال المهاجرين على إسبانيا.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فقد وصل إلى إسبانيا أكثر من 22 ألفًا و400 شخص بحرًا في 2017، وهو أكثر بثلاثة أضعاف من عدد الواصلين في 2016. ولقي 223 شخصًا حتفهم أثناء هذه الرحلات.

المزيد من بوابة الوسط