ترامب: القمة مع زعيم كوريا الشمالية قد تعقد الشهر المقبل

 

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن القمة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد تعقد في موعدها في الثاني عشر من الشهر المقبل.

وقال ترامب للصحفيين «سنرى ما سيحدث، ومن الممكن حتى أن تعقد في الثاني عشر من يونيو المقبل، فنحن نتحدث معهم حاليا وهم يرغبون في عقدها بشدة ونحن أيضا».

وكان ترامب قد وجه لومه الخميس لكوريا الشمالية فيما وصفه «بحملتها العدائية»، ثم أعلن إلغاء القمة.

ولاحقا قالت كوريا الشمالية إنها منفتحة على الحوار وترغب في «التفاوض في أي وقت وبأي شكل».

وقال نائب وزير الخارجية الكوري الشمالية كيم كي غوان إن قرار ترامب إلغاء القمة «مؤسف».

وفي حال عقدت القمة ستكون المرة الأولى التي يلتقي فيها رئيس أميركي مع الزعيم الكوري الشمالي.

ورغم أن تفاصيل القمة التي أصبحت قيد الشك حاليا غير معلنة إلا أنها كانت ستركز على تفاصيل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ورفع الثقة بين الأطراف المختلفة في المنطقة.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت أنها وفت بوعدها بغلق وتفكيك الأنفاق في موقعها الوحيد لإجراء الاختبارات النووية على أرضها لكن بعد ساعات أعلن ترامب إلغاء القمة.

وأخبر ترامب الصحفيين أمام البيت الأبيض أنه يرحب باللهجة التصالحية في بيان كوريا الشمالية ردا على قراره إلغاء القمة، مضيفا أنه لازال مرحبا بإجراء المحادثات مع زعيم كوريا الشمالية.