الكرملين يرفض توجيه اللوم لروسيا في إسقاط طائرة ماليزية

الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف. (رويترز)

رفض الكرملين، اليوم الجمعة، مزاعم بشأن ضلوع روسيا في إسقاط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي حملت رحلتها رقم «إم.إتش17» فوق شرق أوكرانيا في 2014 في حادث قتل فيه 298 شخصًا.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد حمّلت هولندا روسيا مسؤولية الحادث، وقالت الحكومة الهولندية، في بيان اليوم، إن الخطوة المحتملة المقبلة ستكون إحالة القضية إلى محكمة دولية. 

وأضافت الحكومة أن أستراليا تشاطر هولندا تقييمها بشأن الدور الروسي.

وقال مدعون هولنديون يوم الخميس إن وحدة عسكرية روسية هي مصدر الصاروخ الذي أسقط الطائرة.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، في تصريحات إلى الصحفيين خلال مؤتمر عبر الهاتف اليوم، إن روسيا لم تكن مشاركة بشكل كامل في التحقيق الهولندي في الحادث ومن ثم فإنها لا تستطيع أن تثق في نتائجه.

وعندما سئل إن كان الكرملين ينفي مزاعم ضلوع روسيا أجاب «بالتأكيد».

وأحال بيسكوف الأسئلة بشأن التعويض المحتمل لأسر الضحايا لوزارة الخارجية الروسية.|

المزيد من بوابة الوسط