الأمم المتحدة ترفع موقتًا إجراءات مفروضة على كوريين شماليين

سمحت لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، برفع موقت للعقوبات الدولية عن مسؤولين كوريين شماليين ليتمكنوا من السفر إلى سنغافورة تمهيدًا للقمة التي يفترض أن تعقد بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ولبت اللجنة بذلك طلبًا تقدَّمت به سنغافورة ويتعلق بعدد من المسؤولين الذين يفترض أن يشاركوا في اجتماعات تحضيرية للقمة، وكذلك في القمة نفسها المقررة في 12 يونيو.

وقال سفير سنغافورة في الأمم المتحدة، برهان غفور، في طلبه إلى لجنة العقوبات في الأمم المتحدة الذي اطلعت عليه «فرانس برس»، إن «هذه القمة تشكل فرصة لدفع هدف تسوية سلمية للملف النووي الكوري الشمالي وإحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة، قدمًا».

ولم ترد في الطلب أي مواعيد لتعليق العقوبات، ولا عدد أو أسماء الأشخاص الذين يطلب رفع العقوبات عنهم.

وتمنع العقوبات التي أعلنتها الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية، ثمانين شخصًا من السفر إلى الخارج. كما تنص على تجميد موجوداتهم في الخارج.

ووعدت الولايات المتحدة الأربعاء، بأن تعلن «الأسبوع المقبل» قرارها النهائي حول عقد أو عدم عقد القمة بين ترامب وكيم في سنغافورة في 12 يونيو.

المزيد من بوابة الوسط