الرئيس الإيطالي يستدعي جوزيبي كونتي المقترح لرئاسة الحكومة

زعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو مع المحامي جوزيبي كونتي في روما، 1 مارس 2018. (فرانس برس)

استدعى الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا الأربعاء جوزيبي كونتي المحامي الذي اقترحته الأحزاب المناهضة للمؤسسات لرئاسة حكومة الوحدة للقائه في الساعة 17,30 (15,30 ت غ) لكنه يتخوف من افتقاره لوزن سياسي ومصداقية تأثرت بسيرة ذاتية مبالغ فيها.

وكثفت حركة خمس نجوم (المناهضة للمؤسسات) والرابطة اليمينية المتطرفة الضغوط في الساعات الأخيرة وأكدتا استعدادهما للعودة إلى صناديق الاقتراع، وفق «فرانس برس».

وعزا الإعلام الإيطالي سبب تردد الرئيس إلى الشخصية التي اختارها الحليفان لتولي حقيبة الاقتصاد باولو سافونا الوزير السابق (1993-1994) البالغ ال81 عامًا من العمر الذي يعتبر اليورو «قفصاً ألمانيا» لإيطاليا.

ويطالب ماتاريلا بضمانات حول احترام التعهدات الأوروبية والدولية. ويريد تعيين رئيس حكومة حقيقي قادر على تولي زمام السلطة التنفيذية طبقًا للدستور.

وقالت الصحافة الإيطالية إن لدى الرئيس شكوكه حول سلطة كونتي القاضي البالغ ال54 عامًا من العمر ويفتقر إلى الخبرة السياسية، في مواجهة الشخصيات المحنكة في الرابطة وحركة خمس نجوم الذين سيصبحون وزراءه.

لكن مصداقية كونتي تأثرت صباح الأربعاء بسبب نشر سيرة ذاتية أشار فيها إلى تقديمه أبحاثاً قانونية في جامعات يال والسوربون وكامبريدج ونيويورك وانترناشونال كولتور انستيتيوت في فيينا.

لكن جامعة نيويورك أعلنت أنه لم يكن بين طلابها باستثناء إذن للدخول إلى مكتبتها. أما جامعة دوكين في بيتسبرغ التي وردت في سيرته الذاتية فقالت إنها استقبلته في إطار برنامج تبادل مع جامعته في روما.

ولم تعط الجامعات الأخرى رداً متعللة بالسرية، لكن سرعان ما انتشرت التعليقات اللاذعة في الصحافة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

قلق في بروكسل
ومنذ أن عرضت حركة «خمس نجوم» والرابطة اسمه الاثنين لم يتحدث كونتي إلى الصحافة. ونقلت وسائل الإعلام عن مقربين منه قولهم إنه أصر على أنه أجرى أبحاثاً في كافة الجامعات التي ذكرها معترفاً في المقابل بأنه صاغ سيرته الذاتية بـ«استخفاف».

وقالت حركة «خمس نجوم» في بيان «الإعلام الأجنبي والإيطالي ينتقد بشدة شهادات مزعومة لم يؤكد كونتي بتاتًا أنه حصل عليها!». وأضافت «أنه تأكيد جديد يثبت أنهم يتخوفون فعليًا من حكومة التغيير هذه».